القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر وصفات [LastPost]

علامات تخبرك بأنك في العلاقة الزوجية السامة

 علامات تخبرك بأنك في العلاقة الزوجية السامة

علامات تخبرك بأنك في العلاقة الزوجية السامة


علاقة زوجية سامة:

مصطلح يطلق على العلاقة الغير ناجحة والتي لا تعتمد على المبادئ القوية.

ولا المشاركة ولا يكون بها احترام متبادل بين الزوجين، ولا يكتب لمثل تلك العلاقات إلا كل ما هو سيئ وصعب على الزوجين.

وإذا كان الزوجين في علاقة زوجية سامة وتم اتشافها في البداية فيجب عليهم الخروج من تلك العلاقة فورا.

ولكن ماهي علامات العلاقة الزوجية السامة؟ وكيفية انهاء علاقة زوجية سامة؟.

هذا ما سوف نخبرك به فضلا تابعونا لمزيد من التفاصيل.


إقرأ أيضا: سمنة المرأة وتأثيرها على العلاقة الزوجية

علامات العلاقة الزوجية السامة

أمور كثيرة قد تحدث من كلا الزوجين، وهي إشارة بأنك في العلاقة الزوجية السامة إليك ما هي:

1. الرفض لقضاء اوقات لوحدكِ: لا يوجد ما يلزمك بأنّه عليكِ ان تقضي وقتك كلّه مع شريكك! الزوجان السعيدان يعرفان تماماً كيف يقومان بتنظيم وقتهما بين شريك حياته وبين انشطته الخاصة، حتّى لا يكون هناك شكل من اشكال قمع للحرية.


2. شريك الحياة الغير داعم لنجاحكِ: إن كان أحد الزوجين يطمح إلى تحقيق هدف معين، وشريكه يشكّل امامه عائق ولا يقدر هذا الطموح، هذه أكبر إشارة بأن العلاقة الزوجية سامة.


3. التقليل من احترام شريك حياتك: حتّى إذا كان شريك حياتك مهتمّ جدا بك، ولكن عند تحدّثه معك بعدم احترام وبدون تقدير لك، هذا يدل على أن العلاقة الزوجية بينكم لن تدوم بدون احترام.


4. شريكك يريد السيطرة عليك وعلى حياتك: معني ذلك ان شريكك يحب التحكم فيك وانه يحب ان يتخذ هو القرارات دونك. تلك العلاقة التي تسيطر عليها فكرة السيطرة هي علاقة سامة.


5. التعنت والنقد لكل التصرفات: حيث لا يمكن للشريك ان يتصرف على طبيعته، فيخاف من أي كلمة قد يقولها. ومهما كان الشيء الذي يخطط له الشريك يكون دائما يشعر بأنه عليه ان يراعي مشاعر شريكه وأنه يجب ان يكون حذر جدا في تصرفاته وطريقة كلامه. ومثل هذا الخوف وقلة الاستقرار يعتبر دليل علي أن العلاقة الزوجية سامة. 


كيفية الخروج من العلاقة الزوجية السامة 


إذا وجدت تصرفات من التي قد عرضناها، فأنك اكيد في علاقة زوجية سامة، ويجب عليك التخلص منها. واتّخذ قرار واتّبع تلك الخطوات لتبتعد بشكل عن شريك حياتك ولتكمل الحياة بجو إيجابي.


1. اقتنع أنك في العلاقة الزوجية السامة ولا تتوقع أن يتغيّر شريكك: إذا كنت تخوض في العلاقة الزوجية السامة، وممكن أن تدخل في بعض الأوقات في حالة من إنكار لقدر الضرر من هذه العلاقة الزوجية، وقد تبحث عن أعذار ومبررات لسلوك شريك حياتك. اعترف بأنك في العلاقة الزوجية السامة والغير صحيّة ولا تتوقع أن التغيير من شريك حياتك، ومهما حاولت من إصلاح الظروف. لذا فكّر في العامل النفسي لك وابتعد عن تلك العلاقة الزوجية السامة. 


2. قدر نفسك امام شريكك: أدرك الأهمية لنفسك والأهمية لمشاعرك ولوقتك، فليس جميع علاقات الصداقة تستحق أن تمنحها كل هذا. تأكد أنك تستحق أن تكون محاطة بأناس يقدّروك ويعرفون أهميتك في حياتهم.


3. أحط نفسك بالعلاقات الزوجية الصحيّة: بسبب الانفصال عن شريك الحياة، قد تشعر بوحدة وحزن الأمر الذي يجعلك تفكر بما حدث بينك وبين شريك حياتك. لذا، أحط نفسك بالعلاقات الزوجية الصحيّة وتواصل مع الأشخاص الذين تشعر معهم بالصدق والسعادة، فهم الأفراد الذين سيؤثرون فيك لأنهم نموذج رائع للعلاقات الزوجية السليمة.


4. قم بالأنشطة واقض الأوقات مسليّة: من ممارسة هواية، الألعاب الرياضية، السهر، وغيرها. احرص على قضاء أوقات ممتعة وهذا لكي تشتت انتباهك وتولد المشاعر الجيدة فيك.


خاتمة

قال تعالي: (وجعل بينكم مودة ورحمة) اذا اختفت المودة والرحمة من العلاقة الزوجية أصبحت علاقة زوجية سامة وعليك ان تتفاداها


تعليقات