القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر وصفات [LastPost]

ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة فترة طويلة؟

 ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة فترة طويلة؟

ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة فترة طويلة؟

ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة فترة طويلة؟ سؤال مهم جدا يطرحه الكثير ولا شك أن ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على الزوجين وعلى استقرار الحياة الزوجية والعاطفية، وعلى الجانب الآخر إن الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لفترات طويلة يتسبب في حالة من الانفصال النفسي والبعد وتوتر العلاقة بين الزوجين.

إقرأ أيضا: نصائح لعلاقة زوجية ناجحة

في بعض الأحيان وبسبب ظروف العمل مثل السفر أو بسبب مرض أو بعض حالات طارئة قد يبتعد الزوج عن زوجته ولا يستطيع ممارسة العلاقة الزوجية .


وتقل ممارسة العلاقة الحميمة وقد تصل لفترات طويلة جزئيا، وذلك يؤثر في كل من الزوج والزوجة، طبقا للطبيعة الفسيولوجية لجسم الإنسان، وفي السطور التالية سوف نشرح لكم ما هي أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة؟


أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة

عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة فترة طويلة يؤثر عليها نفسيا وبدنيا كما يلي: 

إضعاف العلاقة الزوجية 

العلاقة الحميمة المنتظمة تساعد الزوجين على الشعور بأنهما قريبين عاطفيا من بعضهما، مما يكون له عظيم الأثر في تواصل مثالي بينهما والعكس صحيح، يشعر الأزواج الذين يمارسون العلاقة الحميمة بانتظام في كثير من الأحيان إنهم أكثر بهجة وسعادة، على عكس الأزواج الذين يمارسونها بشكل غير منتظم وبمرات قليلة.

تشتت وضعف الذاكرة 

بعض الدراسات أظهرت نتائجها أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الزوجية في الغالب ما يكونون أفضل في التذكر والتركيز، وعلى الرغم من ان الدراسات لا تزال في بدايتها، إلا انها أجمعت على انه هناك دلالات على أن ممارسة الجنس من الممكن أن يساعد العقل على نمو الخلايا العصبية والقدرة على العمل بصورة أفضل. 

زيادة القلق والتوتر 

ممارسة العلاقة الزوجية تجعل جسم الإنسان يفرز هرمونات تسمى بهرمونات الاسترخاء، مثل الأوكسيتوسين والإندورفين، التي يمكن أن تساعد الزوجين على تخفيف آثار القلق والتوتر، الأوكسيتوسين له فائدة إضافية وهي مساعدة الإنسان على النوم، لذلك فإن عدم ممارسة العلاقة الحميمة قد يزيد من ارتفاع معدلات القلق والتوتر والأرق.

حدوث الآم وتشنجات في الحيض 

تخفيف الآم الحيض وحدة تشنجاته من فوائد ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة، لأن حدوث الرعشة الجنسية لدى المرأة، من خلال علاقة زوجية منتظمة الوتيرة يساعد في تحفيز انقباضات عضلات الرحم مما يساعد في خروج دم الدورة الشهرية بسهولة، وأيضا الهرمونات التي ينتجها جسم الإنسان باستمرار خلال العلاقة الحميمة عامل أساسي في تحفيز الجسم على الاسترخاء وبالتالي يخفف من الام الدورة الشهرية.

حدوث جفاف بالمهبل

بدون ممارسة الجماع بانتظام، قد يحدث تقلص للمهبل ويمكن أن تصبح أنسجة المهبل رقيقة وضعيفة وهذا يجعلها عرضة للتمزق أو النزيف أو حتى الشعور بآلام في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهذا ما يعرف بالجفاف المهبلي الحاد، وهو عبارة عن نقص إفرازات السوائل التي ترطب المهبل، قد يكون هذا الأمر مزعج جدا لدرجة أن النساء المصابات بهذه الأمراض قد يتجنبن ممارسة العلاقة الزوجية، ما ينعكس على علاقتهما الزوجية بالسوء.

التأثير على عمل الجهاز المناعي 

يمكن للجماع المنتظم أن يساعد جسمك على مقاومة المرض، لذا فإن التقليل منه قد يؤدي إلى مزيد من نزلات البرد وما شابه. 

حكم عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة

قال تعالى: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ. النساء: 19. الواجب على الزوج أن يحسن معاشرة زوجته ولا شك أن ترك الزوجة لفترة طويلة بدون جماع يلحق بها إضرار ولا يجوز شرعا، لأن هذا حقها بقدر حاجتها.

لذلك يجب على الزوج ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته بقدر حاجتها وقدرته، واقصى مدة يترك فيها الزوج زوجته دون ممارسة العلاقة الزوجية هي أربعة أشهر.

خاتمة

إلى كل رجل متزوج إن ممارسة العلاقة الزوجية لا نقصد بها الممارسة بشكل متكرر أو بكثرة، ولكن يجب على كل رجل الحفاظ عليها في أولويات علاقته بزوجته، حتى يتجنب أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة ، حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على العلاقة بن الزوج وزوجته ، مثل إصابة العلاقة الزوجية بالفتور و الحالة النفسية السيئة وعدم التواصل وقلة الترابط بين الزوجين ، هذا بخلاف الاضرار الصحية التي قد تصيب الزوج و الزوجة . 

تعليقات